هل تونس في مأمن من 'جدري القردة'!

هل تونس في مأمن من 'جدري القردة'!

أكّد أستاذ علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير، محجوب العوني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الجمعة، أنّه رغم إعلان منظمة الصحة العالمية، خلال الأيام المنقضية، "جدري القردة" حالة طوارئ عالمية، فإن تونس لازالت في مأمن من تفشي هذا المرض.

وأضاف أن عدد حالات الإصابة بجدري القردة المُعلن عنها عبر العالم بلغ إلى حد الآن ما يقارب 17000 حالة، أغلبها متركّزة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، في حين تظلّ الحالات الأخرى معزولة وليس لها طابع وبائي كما يتصوّر البعض.

وبيّن أن العدوى من الإنسان إلى الإنسان ليست بالسهلة وتتطلب اتصالا جسديا مباشرا حيث تتم عن طريق السّوائل البيولوجية.

وشدّد العوني على أنه لا داعي للخوف والهلع من تفشي هذا المرض باعتبار أنّه تحت المتابعة العالمية واليقظة المحليّة، مؤكدا أن المنظمة العالمية للصحة تنكب في الفترة الحالية على مزيد التقصي واليقظة لمتابعة تطور هذا الفيروس، كما يتابع المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة هذا الموضوع عن كثب على الصعيدين المحلّي والدّولي.

وأكد ضرورة توخّي الحذر، مبرزا ضرورة تعزيز جهود الرقابة و التوعية والالتزام بالإجراءات الوقائية كأمر حتمي لمجابهة تفشي هذا المرض على المستوى الوطني.