منظمة الصحة العالمية تكشف عن علاقة المثلية الجنسية بجدري القردة

منظمة الصحة العالمية تكشف عن علاقة المثلية الجنسية بجدري القردة

 أكدت منظمة الصحة العالمية، أن غالبية الإصابات بمرض جدري القردة رُصدت بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال وهي في ارتفاع. 

ونصح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أعضاء مجتمع الرجال المثليين بالحد من تعرضهم للفيروس عن طريق تقليل عدد شركائهم الجنسيين، وإعادة النظر في ممارسة الجنس مع شركاء جدد.

وقال تيدروس، خلال مؤتمر صحفي، إنه "يمكن الحد من هذا التفشي إذا اطّلعت الدول والمجتمعات والأفراد على المستجدات الخاصة بالمرض، وأخذت المخاطر على محمل الجد، واتخذت الخطوات اللازمة لوقف انتقال العدوى، وحماية الفئات الضعيفة". وأضاف أنّ "أفضل طريقة للقيام بذلك من خلال الحد من مخاطر التعرّض للإصابة، عبر اتخاذ خيارات آمنة لنفسك وللآخرين".

وتابع: "بالنسبة للرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، فإن هذا يشمل، في الوقت الحالي، خفض عدد شركائكم الجنسيين، وإعادة النظر بممارسة الجنس مع شركاء جدد، وتبادل بيانات الاتصال مع أي شريك جديد للتمكّن من المتابعة، إذا لزم الأمر".

وفيما أوضح تيدروس أنّ التركيز في جميع الدول يجب أن ينصبّ على إشراك وتمكين مجتمعات الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال للتقليل من مخاطر انتقال العدوى، نبّه الدول على ضرورة حماية حقوق الإنسان.

وقال "وصمة العار والتمييز قد توازي خطورتهما الفيروس" 

وكالات