مئة مستوطن يستغلون تشييع جنازة "أبو عاقلة" ويقتحمون بناية فلسطينية بالخليل ويستولون عليها

مئة مستوطن يستغلون تشييع جنازة "أبو عاقلة" ويقتحمون بناية فلسطينية بالخليل ويستولون عليها

اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة، اليوم الجمعة الـ 13 من ماي 2022، ولاتزامن مع تشييع آلاف الفلسطينيين جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير في القدس المحتلة، بناية فلسطينية من عدة طوابق، تقع في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية.

حيث قال الناشط عارف جابر، العضو في "تجمُّع المدافعين عن الخليل" (غير حكومي)، إن عشرات المستوطنين اقتحموا بناية مكونة من ثلاثة طوابق، تقع بمنطقة "واد الحصين" في الجزء الخاضع للسيطرة الإسرائيلية من مدينة الخليل.

أضاف جابر لوكالة الأناضول: "أكثر من مئة مستوطن احتلوا عمارة من ثلاثة طوابق قرب مستوطنة كريات أربع، تعود لمواطن من سكان مدينة القدس، مع وجود الجيش الإسرائيلي".

وبحسب اتفاق الخليل عام 1997، بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، قُسمت مدينة الخليل إلى منطقتين: الأولى "خ1″، وتخضع لسيطرة فلسطينية، والثانية "خ2" وتخضع لسيطرة إسرائيلية، وتُقدر الأخيرة بنحو 20% من مساحة المدينة، وتقع فيها البلدة القديمة والمسجد الإبراهيمي.