كرشيد للغنوشي: أقلع عن أحقادك وكف لسانك

كرشيد للغنوشي: أقلع عن أحقادك وكف لسانك

علق رئيس حزب الراية الوطنية والوزير الأسبق المبروك كرشيد على تصريح رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المنحل راشد الغنوشي الذي اعتبر فيه أن "رئيس الجمهورية قيس سعيد يتشبه ببعض الزعماء على غرار عبد الناصر وصدام حسين ومعمر القذافي". 

كرشيد إعتبر أن الغنوشي يعتقد بتشبيهه لسعيد بهؤلاء الزعماء حط من قيمته لكنه في الحقيقة إعلاء من شأنه وفق قوله، حيث كتب على صفحته بموقع فيسبوك " انه لا يجيد الا فن العداوة ولا احد يشبه "سعيد" اكثر منه، قال الغنوشي اليوم ان الرئيس سعيد يتشبه بعبد الناصر وصدام والقذافي معتقدا انه بذلك يحط من شانه، اعليت من شانه من حيث لا تعلم." 

واضاف رئيس حزب الراية الوطنية "عبد الناصر بنى السد العالي وامم قناة السويس وطرد الاقطاع وارجع الاراضى لفائدة المزارعين الفقراء ولم يخن بني شعبه قط فناصروه واحبوه وحفظوه فى قلوبهم". 

  وتابع "صدام حسين مات وهو يذكر الشهادة وفلسطين، وكان فى حياته موحدا لشعبه الذي به من الملل ما لا يعد ولا يحصى، فلم تكن تميز فى زمانه الشيعى عن السني ولا الكردي على الزيدي. وكان العراق فى عهده قبلة العلماء والطلبة ودافع عن أمته من الخونة فاستحق كل التمجيد والاحترام حيا و ميتا. " 

وأردف الوزير الأسبق" اما عن معمر القذافى فانت اخر من يمكن ان يعرض به فقد أمك فى الصلاة وحارب على مبادئه الى مماته واسلم على يده أناس لا يعلم عددهم الا الله ، وقبل يده صاغرا المستعمر الإيطالي ودفع التعويض وراء التعويض ليرضى عنهم وما هو براض .ومات صائما شهيدا مقبل غير مدبر." 

هذا وخاطب كرشيد الغنوشي داعيا اياه الى الاقلاع عن ما وصفها ب"الأحقاد"، حيث كتب "اقلع عن احقادك وكف لسانك عن رموز الامة ورجالها فوالله ما جاد علينا الزمان بأفضل منهم وما ناهضوا امرئ الا ثبتت خيانته وفساده وما كان معهم الا الصادق الامين." 

وأضاف " اما ذا كان قصدك حكم الفرد فلن اجد لقيس سعيد اشبه منك فانت تحكم حزبك منذ خمسين عاما وتجمع كل السلطات تحت ابطك ولم تتعفف يوما وانت اعتليت مجلس النواب لتجعله يبابا فى ظرف وجيز فقط لارضاء غرورك ولم تنجز لتونس الا الفتن والمحن." 

واختتم "وان كان قيس سعيد قد قبل" اكتاف ماكرون " فقد كنت قبلت قبله راس اردغان والقرضاوي وغيرهم من مشائخ الاخوان .

  فعلام الغرور .؟"