رئيس الجمهورية:كل من سيخرق القانون معتقدا انه تحت حماية اي جهة.. سيحاسب هو والجهة التي تحميه

رئيس الجمهورية:كل من سيخرق القانون معتقدا انه تحت حماية اي جهة.. سيحاسب هو والجهة التي تحميه

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 بقصر قرطاج، السيدة فضيلة الرابحي بن حمزة، وزيرة التجارة وتنمية الصادرات.

وجدّد رئيس الجمهورية التأكيد على ضرورة التصدي لكل مظاهر الاحتكار والمضاربة وإيجاد إطار قانوني لمسالك التوزيع، خاصة بعد أن تعمّد البعض، في الفترة الأخيرة، تخزين مواد غذائية وأخرى ذات علاقة بقطاعات البناء والصحة وغيرها من المجالات. 

وشدّد رئيس الدولة، أيضا، على أن الجميع سواسية أمام القانون، وأشار إلى أن كلّ من يعتقد أنه بإمكانه التخفي وراء جهة معيّنة سيتحمّل المسؤولية مع الجهة التي تتستر عليه بل وتعمل، كذلك، على مزيد توتير الأوضاع الاجتماعية ومزيد التنكيل بالمواطنين في حياتهم اليومية.

وحذّر رئيس الجمهورية ،المضاربين والمحتكرين الذين وصفهم بالمجرمين بقوله: ''الخزائن معروفة وان لم يرتدعوا فسيطبق عليهم القانون". وتابع ''لن نترك شعبنا لقمة سائغة... لهؤلاء".

ودعا رئيس الجمهورية ،الشعب التونسي الي تحرير البلاد من براثن هؤلاء الذين وصفهم باللصوص والمجرمين الذين يحتمون برجال سياسة وفق قوله.