توحيدة بالشيخ أول طبيبة تونسية " مسيرة علمية بين التفوق و التألق "

توحيدة  بالشيخ أول طبيبة تونسية  " مسيرة علمية بين التفوق و التألق "

قدمت الدكتورة و الباحثة سناء إلاهي في إطار الدورة الثلاثين للايام الوطنية للمطالعة و المعلومات وضمن برناج " رائدات بلادي " نطمتها المكتبة الجهوية ببنزرت مداخلة حول رائدة العلوم الطبية في تونس توحيدة بالشيخ بعنوان "مسيرة علمية بين التفوق و التألق " 

أشارت الباحثة أن توحيدة بالشيخ هي من مواليد 1909 ببلدة رأس الجبل ببنزرت تحصلت على شهادة الباكالوريا سنة 1928 ثم التحقت بكلية الطب بباريس وتخرجت منها سنة 1936.

فكانت اول طبيبة تونسية وأول طبيبة أطفال وعينت بين 1955 و 1964 على رأس قسم الولادة بمستشفى شارل نيكول ثم اتقلت بنفس الخطة إلى مستشفى عزيزة عثمانة حتى إحالتها على التقاعد سنة 1977.

ونشرت الكثير من المقالات العلمية حتى وفاتها سنة 2010. 

وأكدت الباحثة سناء إلاهي أن توحيدة بالشيخ نشطت في عدد من الجمعيات سواء بفرنسا أو بعد عودتها إلى تونس ومنها جمعية طلبة شمال إفريقيا المسلمين بفرنسا التي تأسست سنة 1927 نشطت فيها وهي طالبة تدرس الطب بفرنسا وساهمت في نشريتها السنوية كما ألقت محاضرة في مؤتمر اتحاد النساء الفرنسيات في ماي 1931 تعرضت فيها إلى أوضاع المرأة المسلمة في المستعمرات الفرنسية 

في تونس نشطت توحيدة بالشيخ في الاتحاد النسائي الإسلامي التونسي وأسست بعد الحرب العالمية الثانية جمعية الإسعاف الاجتماعي وأسست كذلك جمعية " القماطة " التونسية للعناية بالرضع من أبناء العائلات المعوزة .

وكانت المكتبة الجهوية ببنزرت قد نظمت عددا من الندوات الفكرية احتفاء برائدات مبدعات تألقن في مجالي العلم والأدب وأسهمن في بناء تونس الحديثة .