بسبب خطأ مطبعي في تقرير طبي زوجته تحاكم بـ30 شهرا سجنا. 

بسبب خطأ مطبعي في تقرير طبي زوجته تحاكم بـ30 شهرا سجنا. 

في إطار خطأ مطبعي بتقرير طبي وقع الحكم على زوجة صلاح الدين دميرطاش السياسي الكردي المعتقل بالسجن لمدة عامين ونصف في تركيا، 

ونقلا عن وكالة أنباء كردية كانت محكمة في ديار بكر قد أصدرت حكماً بالسجن لمدة 30 شهراً على المدرسة باشاك دميرطاش، وطبيبها، بتهمة تقديم تقرير طبي مزور.

وعرضت الوكالة بأن الواقع هو أن القضية تتعلق بدخول دميرطاش المستشفى وإجهاضها عام 2015.

 وأفاد وكلاء الأستاذة أن الأخيرة وجهت لها تهمة الاحتيال بسبب تقرير حصلت عليه من طبيبها، والذي يقضي بضرورة حصولها على إجازة مرضية لخمسة أيام، بعد زيارة طبيبها في 11 ديسمبر 2015، إلا أن التقرير سجل بتاريخ 14 ديسمبر.

ونشر المقرر الخاص لتركيا بالاتحاد الأوروبي ناتشو سانشيز أمور، بحسابه عبر "تويتر"، أن الحكم على دميرطاش بالسجن لمدة 30 شهراً هو سببه بالأساس الخطأ المطبعي الذي جد في تقرير طبي وأشار المقرر الى أن ذلك أمر مروع يتجاوز المنطق، مرجحاً أن تكون دوافعه سياسية.

والمصدر : العربية نت