المغرب يجدد الدعوة لعودة علاقاته الديبلوماسية مع الجزائر

المغرب يجدد الدعوة لعودة علاقاته الديبلوماسية مع الجزائر

جدد العاهل المغربي محمد السادس، في خطابه السنوي بمناسبة الذكرى 23 لجلوسه على العرش، أمس السبت، الدعوة لتطبيع العلاقات الدبلوماسية المقطوعة مع الجارة الجزائر، معرباً عن تطلعه إلى العمل مع الرئاسة الجزائرية لإقامة علاقات طبيعية، ومؤكداً على الرغبة في الخروج من هذا الوضع.

وقال الملك في هذا السياق، "إننا نتطلع للعمل مع الرئاسة الجزائرية، لأن يضع المغرب والجزائر يداً في يد لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية والمصير المشترك".

وأضاف: "أشدد مرة أخرى بأن الحدود التي تفرق بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري لن تكون أبداً حدوداً تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما، بل نريدها أن تكون جسوراً تحمل بين يديها مستقبل المغرب والجزائر".

يشار إلى أن الجزائر كانت قد أعلنت في أوت الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط متهمة إياها "بارتكاب أعمال عدائية (...) منذ استقلال الجزائر" في 1962.