اعترافات صادمة لمتهم أضرم النار بإحدى غابات هذه الجهة

اعترافات صادمة لمتهم أضرم النار بإحدى غابات هذه الجهة

أكد مصدر من الحرس الوطني في تصريح لـ "وات"ـ أن أعوان وإطارات مركز الحرس الوطني بسليانة الجنوبية، والتابع لمنطقة الحرس الوطني بسليانة، قد تمكنوا أمس الإثنين، من القبض على شخص يبلغ من العمر حوالي 40 عاما، بعد تورطه ظهر اليوم في إضرام النار في أرض غابية بمنطقة الزريبة من معتمدية سليانة الجنوبية.

واضاف المصدر ذاته، أنه تم الاحتفاظ به بعد إستشارة النيابة العمومية، من أجل تعمد إضرام النار بأرض غابية، علما بأن المظنون فيه أصيل منطقة الزريبة.

وأشار المصدر إلى أنه اتضح، حسب الأبحاث الأولية، أن المظنون فيه قام باضرام النار في مرحلة أولى وفشل، ليكرر العملية، وترتفع بذلك ألسنة النار حسب شهود عيان، لافتا إلى أنه يملك قطعة أرض ملاصقة للغابة من جهة الحريق، وكان ينوي التوسع في الملك الغابي.

وقال المصدر إن حريقا اندلع في حدود منتصف النهار بأرض غابية بمنطقة الزريبة من عمادة سيدي مرشد بمعتمدية سليانة الجنوبية، وأتى على هكتارين من أشجار الصنوبر الحلبي. وذكر أن أعوان الغابات والحماية المدنية والحرس الوطني تحولوا على عين المكان وأثناء المعاينة اشتبه أعوان الحرس الوطني التابعون لمركز الحرس الوطني بسليانة الجنوبية في شخص بدت عليه علامات الاضطراب والارتباك. وفي الوقت الذي كان فيه الأهالي منهمكون في إخماد النيران، تعمد المظنون فيه الإبتعاد عن مكان الحريق، فتم القبض عليه.

يذكر أن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسليانة كانت قد أعلنت أنه تم أمس الإثنين إلقاء القبض على مشتبه به في الحرائق كما تم حصر الشكوك في شخص ثان والأبحاث مازالت جارية.

يشار إلى أن الجهة قد عرفت مؤخرا حرائق كبيرة على مستوى جبل برقو وعلى مستوى جبل وادي المالح بمنطقة بوعبد الله بمعتمدية كسرى.